مقارنة بين خدمات التخزين السحابي الأكثر شهرة

مقارنة بين خدمات التخزين السحابي الأكثر شهرة

يمكن أن توفر خدمة التخزين السحابي حلاً مذهلاً لمشكلة المساحة المحدودة في القرص الصلب الخاص بك، وتسهم في تنظيم الملفات، بيد أن تكلفتها باهظة الثمن بالنسبة للمستخدمين المبتدئين.

لقد جربت مختلف الخدمات التي توفر مساحة تخزين ودفعت ثمنها مدة طويلة، على غرار iCloud التي توفرها شركة Apple وDropbox وGoogle Drive. وفي بعض الأحيان، اضطررت إلى استعمال كل هذه الخدمات بشكل متزامن، ما ساعدني على تحديد كل نقاط القوة في هذه الخدمات ونقائصها. وقد وجدت أن خدمة Google Drive توفر الحل الأمثل من ناحية التنوع والسعر، فضلاً عن سهولة استخدامها.

محررة تقنية بموقع Business Insider الأميركي، كايلي فاجان

وإليكم السبب:

التكلفة:

يقدم كل واحد من هذه الخيارات مجموعة متنوعة من أحجام التخزين، مع اختلاف بسيط في الأسعار. ولحسن الحظ أن كل تطبيق يحتوي أيضاً على نسخة مجانية؛ حتى يتسنى لك تجربتها فترة طويلة دون دفع ثمنها.

إذا كنت تستخدم جهاز iPhone أو أي جهاز آخر توفره شركة Apple، فمن المحتمل أن يكون لديك بالفعل حساب iCloud. فكما يعلم جميع عملاء Apple، تشجع الشركة مستخدميها على الاحتفاظ بنسخة احتياطية من الصور والتطبيقات وجهات الاتصال وجميع البيانات الأخرى في خدمة iCloud.

وتقدم هذه الشركة عرضاً مجانياً لأول 5 غيغابايت من البيانات. ويعتبر هذا الأمر مثالياً إذا كنت تبحث فقط عن إفراغ هاتفك من بعض ألبومات الصور. أما بالنسبة لمستخدمي التخزين الأكثر جدية، فستكلفك سعة التخزين 50 غيغابايت 0.99 دولار أميركي شهرياً، وتكلفة 200 غيغابايت 2.99 دولار، في حين يمكنك الحصول على سعر 2 تيرابايت من سعة التخزين على iCloud مقابل 9.99 دولار شهري.

تعتبر خدمة Dropbox من بين حلول التخزين السحابي الأكثر شعبية في السوق، وهي معروفة بتزويد مستخدميها بطاقة التخزين السحابي، وخاصة الشركات الكبرى.

يكون حساب Dropbox الأساسي مجانياً، ويتضمن مساحة تخزين تبلغ 2 غيغابايت تقريباً. ويتمثل المستوى التالي في خدمة Dropbox Pro، التي تحتوي على تيرابايت واحد من سعة التخزين، وميزات إضافية أخرى مثل مشاهدة الملفات في حال عدم الاتصال بالإنترنت، وكل ذلك مقابل 9.99 دولار في الشهر.

أما عرض فئة Dropbox Professional، فيمنحك 2 تيرابايت وخاصيات إضافية مثل البحث عن الكلمات الرئيسية في نص كامل، وذلك مقابل 19.99 دولار، في حين توفر خدماتٍ أخرى لفئة الشركات الكبرى بناءً على حجم الشركة واحتياجاتها.

يقدم Google Drive باقة من الخدمات الأكثر سهولة وبسعر رائع:

تعتبر خدمة Google Drive أحد التطبيقات المجانية المتعددة التي تأتي مع حساب Google، وتُستخدم كوسيلة لتخزين جميع الملفات التي تقوم بإنشائها من خلال Google Docs وExcel، وSlides.  بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تخزين أي ملف من القرص الصلب الخاص بك، إن كنت تريد أن تحتفظ بنسخة احتياطية منه، مثل صور العطلات، أو مقاطع الفيديو المنزلية، أو المستندات المهمة.

في البداية، توفر هذه الخدمة 15 غيغابايت مجانية من سعة التخزين، وعند استيفاء هذا العرض يجب عليك الدفع مقابل التمتع بهذه الخدمة. ومن المستويات المدفوعة 100 غيغابايت مقابل 1.99 دولار في الشهر، وهي سعة تخزين تفوق حاجة مستخدم عادي يبحث ببساطة عن الاحتفاظ بنسخة احتياطية لما يحتويه هاتفه.

سيشعر المستخدمون الذين لديهم ملفات تحتوي على مساحة كبيرة، على غرار الطلاب والمصورين، بالسعادة عند معرفتهم بأن شركة Google توفر أيضاً مساحة تخزين تبلغ سعتها 2 تيرابايت مقابل 9.99 دولار شهرياً و10 تيرابايت مقابل 99.99 دولار في الشهر. بعد ذلك، يمكن أن يحصل المستخدمون على 20 تيرابايت مقابل 200 دولار في الشهر، و30 تيرابايت مقابل 300 دولار في الشهر، وما إلى ذلك.

سهولة الولوج إليها:

إذا كنت لا ترغب في استخدام متصفحك، فيمكنك الولوج إلى خدمة Dropbox من خلال استخدام تطبيقات سطح المكتب والهاتف الجوّال، والتي تحتوي على مكوّن مجاني للهواتف الذكية.

تعتبر خاصية تعدد الاستخدام ميزة رائعة؛ لأنها تسمح لك بأخذ نسخ احتياطية من الملفات الخاصة بك أينما ذهبت، والولوج إليها من أي جهاز آخر، وكل ما عليك فعله هو تسجيل دخول بسيط.

يمكن لمستخدمي أجهزة MacOS وiOS إدارة إعدادات iCloud الخاصة بهم من خلال استخدام تطبيق System Preferences، ويمكن لمستخدمي الكمبيوتر تنزيل iCloud الخاص بنظام تشغيل Windows مباشرة من خلال موقع Apple على الإنترنت.

تأتي خدمة Google Drive في أشكال متعددة، وضمن ذلك تطبيق مجاني لسطح المكتب والهاتف الجوال، والتي يمكن تنزيلها على أي جهاز.

ولكن، يشوب تطبيق Google Drive عيب بسيط. فعلى الرغم من أن هذا التطبيق يوفر لك كلاً من خدمة Google Docs, Sheets وSlides، إلا أنه لا يمكن تعديل هذه الملفات مباشرة عن طريق تطبيق الجوّال. وإذا كنت تريد إجراء تغييرات على جدول البيانات في أثناء التنقل، فيتعين عليك تنزيل تطبيق Google Sheets الخاص بالجوال.

سهولة الاستخدام:

يمكن وصف خدمة Dropbox في كلمة واحدة: مملة.

يتميز موقع Dropbox وتطبيقاته بتصميم غير شخصي للغاية، وغالباً ما يكون غير بديهي، وقد وجدته أكثر صعوبة من الخيارات الأخرى على مستوى الإبحار، خاصة بالنسبة للمستخدمين الجدد. إن التصميم غير واضح ومربك، خاصة مع وجود أدوات التصنيف على اليسار، وتنظيم التحميل والتحكم على اليمين. كما يتم إخفاء العديد من ميزات البرنامج القوية عن طريق وضع علامات غير واضحة. ومن خلال تجربتي الخاصة، وجدت واجهة Dropbox في غاية التعقيد والإحباط لفتح إمكاناتها الكاملة.

لا يهدر موقع  iCloud التابع لـApple وقتك وليس معقداً.

بعد تسجيل الدخول، يتم استقبال مستخدمي iCloud بدليل بسيط لكل تطبيق يحتوي على البيانات المحفوظة في السحابة.

سيؤدي النقر على أي تطبيق إلى إظهار ملفاتك المخزنة في إصدار متوافق مع المتصفح لنظام التشغيل الكلاسيكي OS apps. ومن الواضح أن هذا الأمر أكثر ملاءمة لمستخدمي أجهزة iPhone وMac مقارنة بمستخدمي Android، الذين هم أقل دراية بطبيعة Apple.

يمكن العثور على الملفات المتنوعة، التي لا يمكن وضعها داخل تطبيقات Apple الخاصة مثل الصفحات والأرقام، في ملف «iCloud Drive» المعروض أعلاه. كما توفر الصفحة الرئيسية في Google Drive جميع أزرار التصنيف والإجراءات على اليسار، وتستخدم قوائم السياق (يتم الولوج إليها من خلال النقر بالفأرة على اليمين) لتسهيل الوصول إلى المكان الذي تريد الذهاب إليه.

إلى جانب بُعده الجمالي، فإن قسم «الولوج السريع» والميزات القابلة للتخصيص تجعل Google Drive من أكثر التطبيقات ديناميكية ضمن تطبيقات التخزين السحابية الثلاثة. ففي كثير من الأحيان، كنت أنسى إعادة تسمية ملفاتي أو تنظيمها في Google Drive، بيد أن الصفحة الرئيسية التي يمكن الوصول إليها والأدوات البديهية قد تمنعني من فقدان ملف يتعذر عليّ سحبه.

المشاركة:

بالنسبة للعديد من مستخدمي التخزين السحابي، فإن القدرة على المشاركة والتعاون في المشروعات هي الميزة الأكثر قيمة التي يمكن أن تقدمها أي خدمة. لحسن الحظ، توفر كل هذه الخيارات ميزات مشاركة رائعة.

يتيح Dropbox للمستخدمين تحميل جهات الاتصال لأولئك الذين يشاركون ملفاتهم في كثير من الأحيان مع الأشخاص أنفسهم باستمرار، وكل ما تحتاجه هو مشاركة ملف أو مجلد ملفات مع صديق من خلال عنوان بريده الإلكتروني. ويمكن لمالك الملف تحديد من لديه الحق في قراءة الملف فقط أو هل سيكون قادراً على تعديله أو تنزيله أو حذفه. ويمكن لمستخدمي Dropbox أيضاً إنشاء رابط للملف، الذي يمكن نسخه ولصقه في الرسالة بسرعة، أو نشره وتمكين العديد من الأشخاص من رؤيته.

لنفترض أنني أريد مشاركة مجلد يضم صور الإجازات التي قضيتها مع جميع الأشخاص في الدردشة الجماعية لعائلتي على iMessage. بدلاً من إضافة جميع عناوين البريد الإلكتروني لعائلتي على Dropbox، يمكنني ببساطةٍ نسخ ولصق الرابط في الدردشة الجماعية، وإعطاء الجميع إمكانية الوصول إلى الملف. ويمكن للمستخدمين أيضاً تخصيص إعدادات الرابط الخاصة بهم، مثل اختيار فترة انتهاء صلاحية الرابط بعد فترة زمنية محددة، أو طلب كلمة المرور لرؤية الملفات.

يعمل iCloud Drive من Apple بشكل مشابه جداً، ويقوم بتحميل جهات الاتصال من الـiPhone ؛ لضمان سهولة الولوج. أما Google Drive، فيستخدم الصيغة الأساسية نفسها، مع خاصية مشاركة إضافية تتيح لمتسلّم الملفات كتابة «تعليق» داخل Google Drive.

لقد وجدت أن أداة التعليق مفيدة، خاصة للحصول على تعليقات حول المستندات المكتوبة؛ لأنها تتيح للمعلق أن يبرز النص وينشر الملاحظات على الإنترنت، دون أن يقدر على تعديل نسختك دون علمك.

الخلاصة:

يمثل Google Drive أفضل خيار، وهو الأكثر تنوعاً وسهولة في الاستخدام من بين مختلف حلول التخزين السحابي الشائعة في الوقت الحالي، وأنا أوصي به بشدة.

لقد لعب كل من التسعير الرائع، وتعدد الاستخدامات، والتوافق مع تطبيقات Google الأخرى دوراً في قراري الأخير بدمج حلول التخزين السحابي، وتحويل جميع ملفاتي إلى Google Drive. ومن الواضح أن احتياجات التخزين السحابي الخاصة بك قد تكون مختلفة عن احتياجاتي. ومن المرجح أن يجد مستخدمو iPhone الذين يرغبون في الحفاظ على بياناتهم محميّة ومضمَّنة في نظام Apple البيئي سهولة أكبر عند تبني iCloud، في حين أن أولئك الذين يتطلعون إلى مشاركة ملفاتهم وتحميلها بأحجام كبيرة قد يفضلون الاستثمار في حل أعمق ومخصص مثل Dropbox. ومع ذلك، يقدم Google Drive خدمة شاملة ومناسبة لمعظم الأشخاص.

مقالات ذات صله