الأجهزة الرخيصة دائما تمثل خطراً على مستخدمها.. القاعدة: لكل شيء سعره

الأجهزة الرخيصة دائما تمثل خطراً على مستخدمها.. القاعدة: لكل شيء سعره

قبل أن نتطرق لتحذير وكالة الشبكة الإتحادية الألمانية من شراء الأجهزة الإلكترونية الرخيصة ومنها المزوّرة بما فيها الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، يجب أن نلفت الإنتباه إلى أن هذه الأجهزة دائما ما تفتقر لأدنى متطلبات الأمن، ليس الأمن المادي فقط، بل أمن وحماية البيانات، فهي بكل تأكيد لا تمتلك الشهادات العالمية اللازمة التي تؤكد أمن هذه الأجهزة، وفي غالب الأحيان لا يكون نظام التشغيل الذي تم تركيبه عليها يلبي متطلبات الحماية، فهي تسعى دائما للحصول على نظام التشغيل المجاني والتطبيقات المجانية للتخلص من العبء المادي للحصول على منتج ذو تكلفة أقل.

وكانت قد حذرت وكالة الشبكة الاتحادية الألمانية من أن الأجهزة الإلكترونية الرخيصة التي تباع عبر الإنترنت وفي الأسواق قد تمثل خطورة على المستخدم، فضلا عن تشويشها على الأجهزة الإلكترونية الأخرى.

وأوضح الخبراء الألمان أن استعمال شاحن غير مناسب مع الهاتف الذكي قد يتسبب في نشوب حريق بالمنزل أو يؤدي إلى قفلة كهربائية، كما أن الحاسوب اللوحي غير المزود بحماية ضد السخونة المفرطة قد يسخن بشدة ويتسبب في نشوب حريق أو ينفجر في أسوأ الحالات.

وينصح الخبراء الألمان بأن يقتصر التشغيل على الأجهزة التي تحمل علامة سي أي CE.

ويتعين على المستخدم مقارنة الأسعار بين المنافسين، وأن يكون الفرق بينها معقولا، حتى لا يشتري أجهزة إلكترونية خطرة عليه، وفي حال الشك يتوجب الاستفسار من البائع عن المنتج، فعادة ما تلتزم المتاجر ذات السمعة الجيدة بالرد على العميل بسرعة.

مقالات ذات صله